غرائبمتابعاتمميز

تحذيرا الى السباحين سمكة ألبيرانا تتغذى على الاعضاء التناسلية للبشر

في الساحل الجنوبي لدولة السويد تمكن صياد من العثور على سمكة غريبة هذا النوع من الأسماك يطلق عليه البيرانا وتظهر للمرة الاولى فى المياه الاوربية حيث تعيش هذه الاسماء فى نهر الامازون
وقد ذكرت صحيفة ديلى ستار عن علماء تحزيرا عديدة حيث ان هذه السمكة تتغذى على الاعضاء التناسلية البشرية ولهذا حزرت السباحين  لما تقوده هذه السمكة من حوادث كبيرة  للسباحين الذين لم يتخذو حزرا منها  ومن عضاتها 
صورة السمكة على الانترنت

طبيعة السمكة وقدتها على التكيف فى المناخ البارد

وقد اوضح خبير دينماركى بمتحف التاريخ الطبيعى ان طبيعة السمكة لا تشكل خطرا كبيرا على الانسان الا فى بعض الحوادث الفردية التى قامت بها خلال مهاجمتها الانسان واكد “هنريك كارل” لموقع الاخبار السويدى لوكل ان السمكة قامت بعض خصيات بعض السباحين فى الدول الاخرى مثل بابواغنيا الجديده ولم تقوم بمثل هذه لحوادث فى السويد.

“مارك دايموند” عالم بيولوجى ان هذا النوع من الاسماك المفترصة تستطيع العيش  والبقاء على قيد الحياه فى المناطق ذات المناخ البارد فى المملكة الانجليزية منوها على ان هذا الاكتشاف يمثل خطرا ومشكلة حقيقية وان اطلاق اى نباتات غريبة او حيونات اليفة فى الانهار يؤثر على الامور ويغير من شكل طبيعة الحياه البرية.

الخوف من غزو لاسماك البيرانا المفترسة الى اوربا

واوضح الدنماركى”راسك مولر ” من جامعة كوبنهاجن والذى يعمل لدى متحف التريخ الطبيعى فى الدنمارك ان هيئة المحلفين لم تقيد بشان هذه الاسماء الخطيرة المفترسة التى عثر عليها فى مياه الدول الاسكننافيه هى حالة هرووب اخر من اكواريووم او ان هناك كشف لغزو من اسمااك البيرانا.
وقد اشار راسك مولر، أن وجود هذه السمكة سيكون أمرًا مثيرًا ومقلقا  للغاية ومخيفًاا بعـض الشيء، خصوصا أن هذه هى المرة الأولى التي يتم فيها اصطياد مثل هذه الانواع في مياه البرية  الاسكندنافية.

مدونة حليم….
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق